أهلا وسهلا بك ضيفنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمــات، بالضغط على زر دخول أدناه. كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط على زر التسجيل أدناه إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
لائحة المساحات الإعلانية

لإضافة إعلاناتكم الرجاء

مراسلتنا على البريد الإلكتروني التالي

alsader.123@hotmail.com

 

 

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مكتبة الصور


المواضيع الأخيرة
» قاعدة جفرية أخرى لمعرفة جواب كلّ سؤال
الثلاثاء يوليو 08, 2014 6:16 pm من طرف السيد عبد الحسين الاعرجي

» زواج المتعة
الأربعاء فبراير 09, 2011 11:07 am من طرف حسين

» الى من يهمه الامر
الخميس نوفمبر 18, 2010 2:26 am من طرف احمد علي حسين العلي

» جبل يضع البيض في الصين
الأربعاء نوفمبر 10, 2010 9:31 am من طرف زائر

» لى من يهمه الامر
الأربعاء نوفمبر 03, 2010 9:30 am من طرف سمير محمود الطائي

» زرقاء اليما مه
الأربعاء سبتمبر 29, 2010 5:17 am من طرف سمير محمود الطائي

» الأخت المؤ منه ومشا كل العصر
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:59 am من طرف سمير محمود الطائي

» أعجوبة صورة الضحى
الثلاثاء سبتمبر 28, 2010 1:48 am من طرف سمير محمود الطائي

» با لحسين معا دلتي موزونه
الإثنين سبتمبر 27, 2010 6:30 pm من طرف سمير محمود الطائي

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
نوفمبر 2017
الأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبت
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 242 بتاريخ الأحد ديسمبر 01, 2013 9:22 am
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 57 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو yaasaay فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 563 مساهمة في هذا المنتدى في 551 موضوع
برامج تهمك
marquee direction="Up" scrollAmount="2">
 

 

 

 

 

  

 

 

 

 

 

 
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية

تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط الهدى على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط على موقع حفض الصفحات


الجمعة الخامسة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الجمعة الخامسة

مُساهمة من طرف المدير العام في الثلاثاء مارس 09, 2010 8:24 pm

الجمعة الخامسة 18 محرم 1419
الخطبة الاولى
بسم الله الرحمن الرحيم
اعوذ بالله من الشيطان اللعين الرجيم
توكلت على الله رب العالمين وصلى الله على خير خلقه محمد واله اجمعين
اللهم اني اسألك باسمك العظيم الاعظم الاعز الاجل الاكرم الذي اذا دعيت به على مغالق ابواب السماء للفتح بالرحمة انفتحت واذا دعيت به على مضائق ابواب الارض للفرج انفرجت واذا دعيت به على العسر لليسر تيسرت، واذا دعيت به على الاموات للنشور انتشرت، واذا دعيت به على كشف البأساء والضراء انكشفت وبجلال وجهك الكريم اكرم الوجوه واعز الوجوه الذي عنت له الوجوه وخضعت له الرقاب وخشعت له الاصوات ووجلت له القلوب من مخافتك وبقوتك التي بها تمسك السماء ان تقع على الارض الا باذنك، وتمسك السماوات والارض ان تزولا، وبمشيئتك التي دان لها العالمون وبكلمتك التي خلقت بها السماوات والارض، وبحكمتك التي صنعت بها العجائب وخلقت بها الظلمة وجعلتها ليلا وجعلت الليل سكنا وخلقت بها النور وجعلته نهارا وجعلت النهار نشورا مبصرا، وخلقت بها الشمس وجعلت الشمس ضياءا، وخلقت بها القمر وجعلت القمر نورا وخلقت بها الكواكب وجعلتها نجوما وبروجا ومصابيح وزينة ورجوما وجعلت لها مشارق ومغارب وجعلت لها مطالع ومجاري وجعلت لها فلكا ومسابح وقدرتها في السماء منازل فاحسنت تقديرها وصورتها فاحسنت تصويرها، واحصيتها باسمائك احصاءا، ودبرتها بحكمتك تدبيرا واحسنت تدبيرها.
اللهم فصل على محمد وال محمد امينك على وحيك ونجيبك من خلقك وصفيك من عبادك امام الرحمة وقائد الخير ومفتاح البركة كما نصب لامرك نفسه، وعرض فيك للمكروه بدنه وكاشف في الدعاء اليك حامته وحارب في رضاك اسرته وقطع في احياء دينك رحمه واقصى الادنين على جحودهم وقرب الاقصين على استجابتهم لك ووالى فيك الابعدين وعادى فيك الاقربين وادأب نفسه في تبليغ رسالتك واتعبها بالدعاء الى ملتك وشغلها بالنصح لاهل دعوتك وهاجر الى بلاد الغربة ومحل النهي عن موطن رحله وموضع رجله ومسقط رأسه ومأنس نفسه ارادة منه لاعزاز دينك واستنصارا على اهل الكفر بك حتى استتم له ما حاول في اعدائك واستتب له ما دبر له في اوليائك فنهج، اليهم مستفتحا بعونك ومتقويا على ضعفه بنصرك فغزاهم في عقر ديارهم وهجم عليهم في بحبوبة قرارهم حتى ظهر امرك وعلت كلمتك ولو كره المشركون. اللهم فارفعه بما كدح فيك الى الدرجة العليا من جنتك حتى لا يساوى في منزلة ولا يكافا في مرتبة ولا يوازيه لديك ملك مقرب ولا نبي مرسل. وعرفه في اهله الطاهرين وامته المؤمنين من حسن الشفاعة اجل ما وعدته يا نافذ العدة يا وافي القول يا مبدل السيئات باضعافها من الحسنات انك ذو الفضل العظيم.
في الجمعة السابقة تعرضنا الى الدولة البيزنطية او الرومانية وطبعا خطبة او خطبتين لا يسع الكلام فيها عن مثل هذه المطالب التاريخية الموسعة اكيدا فلذا نستطيع ان نقيم قرائن اخرى على ما قلناه واقمنا عليه بعض القرائن على اية حال على استعمار وتبعية جملة ممن هو موجود في المجتمع الاسلامي بما فيهم الحاكمون يومئذالى تلك الدولة الظالمة الكافرة.
قلنا ان جلاوزة تلك الدولة هي التي قتلت المسيح باعتقادها وهي التي قتلت يحيى (سلام الله عليه) وقطعت رأسه ونطق راسه وكان احد رأسين ناطقين في تاريخ البشرية، راس يحيى ورأس الحسين (سلام الله عليهما) من الذي فعل هذا الشيء؟ الدولة البيزنطية نفسها. ونحن كأننا غافلون ساجرون في هذه الدنيا العجيبة الغريبة.
الخطوة الاخرى : انه من الممكن القول انها قتلت نبي الاسلام (صلى الله عليه واله)، اطروحة محترمة الان اعرض لك مبادئها العلمية.
حبيبي … المتشرعة يقولون ولا زال هذا الارتكاز المتشرعي موجود لا اعرف سامعين به ام لا ! حاصله بان جسم المعصوم (سلام الله عليه) لا اقل من المعصومين بعد الاسلام اي الاربعة عشر (سلام الله عليهم) مخلوقين بدرجة من الكفاءة والقوة بحيث لا يكونون قابلين للموت. من قبيل نقول الموت حتف الانف او كموت الاخرين. لا يموت الفرد منهم الا بحادث خارجي. ولذا كل الائمة سلام الله عليهم ماتوا بحادث خارجي، بقتل او سم وهذا ينبغي ان يكون من الضروريات في التاريخ واضح جدا.
يستنتج من ذلك ان الامام صاحب الزمان واحد من الاربعة عشر سلام الله عليه وعجل الله فرجه، هذا يفسر لنا بقائه طيلة هذه المدة ولو الى عشرة ملايين سنة. لان جسمه مخلوق بشكل غير قابل للوفاة الا بحادث خارجي. متكامل من جميع الجهات جسميا وروحيا ونفسيا وعقليا، كلهم هكذا. وانما يموت "وكل نفس ذائقة الموت" بحادث خارجي بعد ظهوره يظهر فيملأ الارض قسطا وعدلا كما ملأت ظلما وجورا ثم يشاء الله مقتله واستشهاده سلام الله عليه. على كل حال الروايات في استشهاده ومقتله ليس الان محلها، ربما في يوم ما يأتي او لا يأتي ترجعون فيها الى المصادر.
من جملة هذه النتائج اننا نسأل ان رسول الله (صلى الله عليه واله) كيف مات ؟ هل مات حتف انفه ؟ اذن فهذا على خلاف هذه القاعدة. التي هي متشرعية وواضحة في اذهان المتشرعة. محل الشاهد ان هناك جوابان لاسلوب موته. اي انه مات بحادث خارجي، جواب من الجماعة وجواب من عندنا. الجماعة يقولون انه اثر فيه اكل الذراع الذي الذي قدمته له اليهودية، حيث جلبت له يهودية لحم ذراع (يعني فخذ غنم مشوي) فاكله، كانما في الرواية قالت انه ان كان نبيا فلا ضير عليه وان لم يكن نبيا فليمت ونتخلص منه، وكأنما الرواية تقول انه عضه عضة ثم تركه. فتلك العضة هي التي اثرت في مماته بعد سنتين او ثلاثة او اكثر لا اعلم التفاصيل التأريخية.
هذا بعيد الى درجة عجيبة لانه لم يكن هناك ولا يوجد الى الان سم بحيث ان الانسان يبقى صحيح سالم يذهب ويأتي ويتكلم ويصعد وينزل ثم بعد عدة سنوات يؤثر في موته. نتحدى الناس ان يأتون بمثل هذا السم. نعم سم يقتل فورا، له باب وجواب خلال عدة ساعات او عدة ايام له باب وجواب، اما انه يبقى سليما معافى سنين ثم بعد ذلك يموت بعنوان انه مات بذلك السم، الى حد ما مسخرة يعني واضح البطلان.
اذن كيف مات وبأي حادث خارجي مات ؟
يقول الارتكاز المتشرعي عندنا ان الحادث حصل من داخل بيته، ربما بعض زوجاته هي التي دست اليه السم ومات خلال كم يوم، طبعا بالجرح لا. هذا لا يحتمل وانما بالسم. فيكون هناك اطروحة معتد بها ان المسألة (شاربة ماي) من الخارج من الدولة البيزنطية، ولماذا لا وما هو الاستبعاد ؟!
نأتي الى مرحلة اخرى من سيطرة الدولة البيزنطية على المجتمع المسلم بالشرق الادنى لو صح التعبير.
حبيبي .. النقد في ذلك الحين هل فكرت انه كيف كان ؟ ومن اي شيء كان ؟ الظاهر واضح نقد الدولة الكسروية في ايران ونقد الدولة الرومانية في ايطاليا دراهمهم ودنانيرهم. انا الذي افهمه ان نقد الدولة البيزنطية اكثر من نقد الدولة الكسروية. حبيبي .. رحلة الشتاء والصيف سامعين بها ونص عليها القرآن، لاحظ : رحلة الشتاء الى البلد الحار وهو اليمن، ورحلة الصيف الى البلد البارد وهو سوريا ولبنان. واذا دخلوا الى سوريا ولبنان الى اي بلد يدخلون ؟ الى الروم لانها ساقطة بيد الروم مئات السنين، حتى انه الجيش الاسلامي حاربهم بعنوان انهم حاربوا الروم في سوريا ولبنان والاردن وفلسطين. اذن دمشق مركز التجارة الرومانيةفي الشرق الادنى. يرجعون بأي شيء ؟ يذهبون باغراضهم يبيعونها ويجلبون باغراض اخرى بدلا عنها الى مكة والمدينة والحجاز حتى يتصرفون بها ويعيشون ستة اشهر او سنة او نحو ذلك.
اذن الاغلب هو الاقتصاد الروماني المسيطر على الدولة الاسلامية. من الجاهلية فرحلة الشتاء والصيف جاهلية واستمرت الى عصر النبي (صلى الله عليه واله).
الخطوة الاخرى : هنا ايضا : انه حصل شيئا ما اقتضى ان الخليفة الاموي عبد الملك بن مروان وهذه الرواية يمكن ان تكون مشهورة ان يضجر او يزهق من كثرة العُمَل الرومانية والكافرة في مجتمعه اي في المجتمع المسلم التي يريدون بها ان يؤذوا الاقتصاد في المجتمع المسلم والمسلمين فردا فردا. (مو هالثخن حبيبي شدعوة) طبعا هي الشمخرة اوربا لا نهاية لها، محل الشاهد ليس هذا. لما زهق (تعالوا طلعوني اني شبيدي اشاكدر اسوي) ، قالوا له عليك بمحمد بن علي، الامام الباقر (سلام الله عليه). قال : اجلبوه لي. قال له اني في مشكلة والمجتمع في مشكلة تفضل حلها. قال له بسيطة، اجمع ذهب وفضة واضربه في قالب وانشره ما بين الناس، واكتب به لا اله الا الله محمد رسول الله. طبعا تلك الدراهم والدنانير هم غير مقصرين فنحن نستعملها "يعني ليس الان بل في ذلك الحين"، نستعملها وعليها شهادة بنبوة المسيح والثالوث المقدس، ونحن نستعملها لانه لا يوجد غيرها (نبقى جواعة) ، ارأيت الله يساعد الناس في ذلك الحين لانه كانت سيطرة اقتصادية مائة بالمائة.
حبيبي .. وصل الخبر الى القيصر (كلش ضاك خلكه) وارسل له رسالة فعلا بالتهديد والوعيد. لكن الله تعالى كفانا شره، والا كان بالامكان ان تصير مذبحة.
المهم ان هذا احد البحوث الواضحة من السيطرة الاستعمارية للدولة البيزنطية على المجتمع المسلم.
حبيبي .. النقطة الاخرى : (ولا اريد ان اطيل عليكم تحت الشمس) انكم سمعتم ان في اليونان قبل الفين سنة او نحو ذلك فلسفة معتد بها موجودة، افلاطون وارسطو وسقراط و فلان وفلان وفلان … كثيرون عشرات الفلاسفة. هل كلهم على حق ؟ انا اقول لك ان خمسة وتسعين بالمائة منهم على باطل، ربما سقراط وارسطوا وافلاطون على حق انا لا اريد ان اطعن بهم. لكن يوجد الكثيرين منهم سفسطائين ويوجد ماديين ويوجد كذا وكذا … يوجد كثير من اشكال الناس الذين سفلة اولاد سفلة.
سمعنا ايضا ان الفلسفة اليونانية دخلت المجتمع المسلم وترجمت الكتب من اليونانية الى العربية حتى يقرأها المسلمون. طيب : انا اسألكم سوأل بسيط: من الذي جلب هذه الكتب؟ ولماذا نشرت بين الناس؟ ومن الذي ترجمها وبأي خط ترجمت؟ هل روي ان المفكرين واهل الرأي واهل الهمة ذهبوا الى اليونان وجلبوها وأتوا؟ يبدو انه لا اثر لذلك اطلاقا، وانما هم بعثوا هذه الكتب الى الشرق الادنى وترجموها ورغبوا الناس بها لعل عقائدهم ترتج ولو بمقدار واحد بالمائة او ينتج اكثر من ذلك. ربما كثير من الناس يرتدون بسماع كلمة، والحمد لله اغلبنا نحن لا نفتهم وفي كل الاجيال!، بينما هؤلاء مفكرين وممدوحين وعلماء فلماذا لا نصدقهم ؟ فيدخل الالحاد الينا، كابن ابي العوجاء وابن المقفع والجاحظ والاخرين الذين انما كانوا في الحقيقة عملاء الفلسفة للدولة البيزنطية. وحصلت انحرافات وانشقاقات كثيرة في زمن الائمة وبعد زمن الائمة سلام الله عليهم. انما ذلك من هذه الفلسفات التي دخلت شرا الى البلاد الاسلامية.
وحتى ان بعض اليهود الذين اسلموا في عهد النبوة وبعدها لم يسلموا بقصد الاخلاص وانما بقصد الدنيا ومن اهم تلك المقاصد علاقتهم باليهود الاوربيين التابعين للدولة البيزنطية والمتغلغلين فيها امثال وهب بن منبه وكعب الاحبار وآخرون.
وكان لامثال هؤلاء تاثير فعلي في المجتمع المسلم خلال عصر الخلافة الاولى وما بعدها، بل تأثيرهم مستمر بالمعنى العام الى العصر الحاضر.
والامر على اية حال من الدقة والسرية في ذلك الوقت والى العصر الحاضر بانه كان يعتبر ولا زال يعتبر من اسرار الدولة العليا التي لا تكشفه لاحد، طيب: نحن من اين نلتقط عليها اخبار ؟ غير ممكن. ربما بالسنة مرة بشيء بسيط يدعم هذا المعنى وهذا كاف جدا. لا اننا نمسك المطلب الف قرينة، مليون قرينة، لا وانما اقل المجزي من القرائن : اننا نطرح اطروحة محتملة ومعتد بها وجيدة جدا ان نقول : ان هناك قول معتد به من داخل المجتمع المسلم عميل تابع للدول الاوربية من قبل اكثر من الف سنة.
ونحن لا نحاشي الخوارج بما فيهم عبد الرحمن بن ملجم من هذه العمالة، كما لا نحاشي القرامطة (هل سمعتم بهم انهم اذوا كثيرا) عن العمالة وشيء آخر اهم من ذلك كله : حبيبي … المنصور رأى (اي في المجتمع) رأى هو وجماعته ان قضية الاتراك الذين اتوا جميلين وشباب وطيبين ويجلبون بالفتح الاسلامي من تركيا الى بغداد فالبسهم ثياب فاخرة واركبهم على جياد فاخرة وسيرهم في موكبه، من ذلك الحين من عهد المنصور الى ما احفظ عدد من السنين وشخص الخليفة يتبدل الى عهد المتوكل واكثر من المتوكل اصبح الاتراك هم المسيطرون على الدولة. الى حد اصبحوا ينصبون وزيرا ويعزلون وزيرا بل ينصبون خليفة ويعزلون خليفة ويقتلون خليفة حسب كيفهم فهم مسيطرون على المجتمع مائة بالمائة، حتى قال الشاعر من جملة المآسي التي قيل فيها الشعر :
خليفة في قفص بين وصيف و بغى
وصيف وبغى من هم ؟ اتراك حبيبي .. من اسمائهم ظاهر ذلك.
يقول ما قالا له كما تقول الببغـا
يخاف منهم حبيبي .. اما يحبهم او يخاف منهم. من قبيل يقول الشاعر :
اذا كنت لا تدري فتلك مصيبة
او كنت تدري فالمصيبة اعظم
والان خوش اوادم متقين وورعين ! كلاب اولاد كلاب اضروا ونخروا في المجتمع المسلم وفي دين المجتمع المسلم ولازالت اثارهم موجودة الى العصر الحاضر انما تبع دنيا من قبيل هذا انه ذهبوا الى واحد من الخلفاء فطالبوه برواتبهم فقال بانه انا ليس عندي لماذا ؟ لانهم كلهم آكلين الفلوس. فقتلوه شر قتلة على رغم من انه خليفة الذي هو اعلى منصب في المجتمع المسلم قتلوه كما تقتل العنزة لماذا ؟ لانهم اقوى منه ومسيطرون عليه. محل الشاهد لا نحاشيهم من العمالة للدولة البيزنطية وهكذا وهكذا ..
ومن الممكن القول انه بهم وبسببهم نجت الدولة البيزنطية (اي بسبب الاتراك) كانوا قادة الجيش صير وزير،صير امير، صير قائد. ويخرج الى الفتح الاسلامي فالفتح الاسلامي كان لا بد منه، لانه اذا لم يخرج خليفة الجيش الى الفتح الاسلامي يعتبون عليه الناس ويتكلمون ضده.
طيب .. وهذا الغزو فيه نقطتين كتبتهما في مؤلفاتي السابقة وليس جديدا:
النقطة الاولى : ان الغزو لم يشمل المدن الرئيسية للدولة البيزنطية اطلاقا، لا وصل الى اليونان فهل يوجد هكذا شيء ؟ لا يوجد. ولا وصلوا الى ايطاليا ولا وصل الى رومانيا. فالاسلام في رومانيا موجود ولكنه دخل سلما ادخله التجار المسلمون وليس بالحرب.
الغزو لم يدخل الى شواطيء اوربا الرئيسية احتراما للدولة البيزنطية. لماذا يحترمونها ؟ لانهم عملاء لها لا اكثر ولا اقل. يذهبون يخدعون اهاليهم انه نحن غزينا، يدخلون جزيرة كريت، جزيرة قبرص، جزيرة صقلية نحو ذلك من الامور ويرجعون وكفى كانهم نعم حاربوا الكفار. على كل حال انا لله وانا اليه راجعون.
هذه واحدة.
النقطة الثانية : انتم ارجعوا الى الطبري والكامل ومروج الذهب وآخرين بانه : ذهب فلان وغزى وحارب وقتل وسبى وغنم ورجع. هذا كل ما في الامر. اليس المفروض انه عندما تدخل ان تهدي الناس وتجعل لهم حاكم عادل يدبر امورهم ؟ لا. يذهب يأخذ نساءهم واطفالهم وذهبهم ويتركهم على هذه الحالة ويدير ظهره ويرجع والمرجيحة ببغداد. هل هذا شيء جيد ؟ انما هو طلب للدنيا. الفتح الاسلامي ردحا طويلا من الخلافة الاموية والعباسية كان للتجارة لا اكثر ولا اقل (ذهب وغزى وغنم ورجع) راجع كتب التاريخ الكامل وابن الاثير وغيرها فكله هكذا. فليس قربة الى الله اطلاقا، وانما ذهابه للتجارة ولاجل ان يكف السن الناس انه لماذا انتم لا تحاربون كما حارب رسول الله (صلى الله عليه واله) لا اكثر ولا اقل. هذا يدل على اي شيء ؟ يدل على ان المجتمع في ذلك الحين ياخذ الدولة الرومانية والبيزنطية بنظر الاعتبار ويحترمها ويدين لها بالولاء لان الجيش انما هو رسمي يخرج عن الدولة طبعا وليس عن الشعب اولاد الخايبة طبعا لا، وانما اولاد الخايبة يقتلون في سبيل ان الدولة في ذلك الحين تتضخم. حبيبي .. انما يكون الربح للاتراك وللقواد والوزراء ولا يكون للخليفة نفسه، بحيث على ان الخليفة يبقى اياما واشهرا لا يملء الا بطنه.
وتؤخذ باسمه الدنيا جميعا وما من ذاك شيء في يديه
هكذا احد الخلفاء يقول. واذا كان قويا وذكيا يستطيع ان يسيطر قليلا على الوضع والا كله يتولوه يقول نحن جلبانه ونحن احق به وانتهى الامر.
بسم الله الرحمن الرحيم
قل هو الله احد * الله الصمد * لم يلد ولم يولد * ولم يكن له كفؤا احد *

الجمعة الخامسة 18 محرم 1419 الخطبة الثانية
بسم الله الرحمن الرحيم
والحمد لله على ما عرفنا من نفسه والهمنا من شكره وفتح لنا من ابواب العلم بربوبيته ودلنا عليه من الاخلاص في توحيده، وجنبنا من الالحاد والشك في امره، حمدا نعمر به فيمن حمده من خلقه، ونسبق به من سبق الى رضاه وعفوه، حمدا يضيء لنا به ظلمات البرزخ، ويسهل علينا به سبيل المبعث، ويشرف به منازلنا عند مواقف الاشهاد يوم تجزى كل نفس بما كسبت وهم لا يظلمون، يوم لا يغني مولى عن مولى شيئا ولا هم ينصرون. حمدا يرتفع منا الى اعلى عليين في كتاب مرقوم يشهده المقربون. حمدا تقر به عيوننا اذا برقت الابصار، وتبيض به وجوهنا اذا اسودت الابشار. حمدا نعتق به من اليم نار الله الى كريم جوار الله. حمدا نزاحم به ملائكته المقربين. ونضام به انبيائه المرسلين في دار المقامة التي لا تزول. ومحل كرامته التي لا تحول.
اللهم صل على محمد المصطفى وعلي المرتضى وفاطمة الزهراء والحسن المجتبى وعلى الحسين الشهيد بكربلاء وعلى الامام السجاد علي بن الحسين والامام الباقر محمد بن علي والامام الصادق جعفر بن محمد والامام الكاظم موسى بن جعفر والامام الرضا علي بن موسى والامام الجواد محمد بن علي والامام الهادي علي بن محمد والامام العسكري الحسن بن علي والحجة الهادي المهدي بقيتك في ارضك. فمعكم معكم لا مع عدوكم. آمنت باولكم وباخركم وظاهركم وباطنكم سلام الله عليكم اجمعين.
في هذه الخطبة اريد ان اتعرض لخطبة الحسين سلام الله عليه في المدينة : (خط الموت على ولد ادم مخط القلادة على جيد الفتاة، وما اولهني الى اسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف. وخِير لي مصرع انا لاقيه … الى ان يقول : رضا الله رضانا اهل البيت نصبر على بلائه ويوفينا اجور الصابرين)
(خط الموت على ولد ادم مخط القلادة على جيد الفتاة) وهذا بالمقدار الذي اراد بيانه، والا فالامر اوسع من ذلك لانه في القرآن يقول ((كل نفس ذائقة الموت)) يعني من انسان وحيوان وجن وملائكة كلهم يموتون. اليس سمعتم في الرواية ان اهل الارض يموتون وان اهل السماء لا يبقون ؟والملائكة والجن ايضا لهم نفوس والقاعدة القرآنية تعطينا ماذا ؟ كل ((نفس ذائقة الموت)) في حين ان الحسين (سلام الله عليه) يقول (خط الموت على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة) يعني يتكلم عن خصوص البشرية ولا يتكلم عن غيرها، ليس معناه انه غيرهم لا يموت لا، وانما مقصوده التعرض الى خصوص البشرية التي هو منها والسامعين منها وهذا يكفي.
كما ان مخط القلادة على جيد الفتاة امر تقريبي وتعبير ادبي. والا فهو ليس بامر دائم، لان كثيرا من النساء لا يلبسن القلائد لفقر او غيره مع ان الموت عام للجميع. الا ان يراد موضع القلادة يعني اسفل الرقبة فيكون ملازما مع خلقة الانسان كملازمة الموت له.
وذكر الموت نافع في الهمة لطاعة الله تعالى والاعراض عن الدنيا لان الدار الموقتة لا تكون مهمة. وما هي الدار الموقتة ؟ الدنيا. وما هي الدار الباقية ؟ طبعا الاخرة اكيدا. يعني معناه ان نسبة الواحد الى ما لا نهاية نسبة الصفر كأن الدنيا لا وجود لها وان توهمنا لها وجود. ونحن انما نهتم بامر لا اهمية فيه. قال امير المؤمنين (سلام الله عليه) : لو جدتم دنياكم هذه ازهد عندي من عفطة عنز. انت انظر بحدسك الان كل واحد يرجع الى نفسه : عفطة العنز كم قيمتها ؟ كم فلسا تعطي حتى يسمعك عفطة ؟ قيمة عفطة العنز دون الصفر. قيمتها سلبية لو امكن وليست ايجابية اصلا ولا فلس. وانما مليون بالمئة تحت الصفر يعني بمعنى انني اعطي فلوس في سبيل ان لا تعفط العنزة. اذن ينبغي ان اعطي فلوس في سبيل ان اتخلص من الدنيا. ازهد عندي من عفطة عنز احقر من عفطة العنز. محل الشاهد اننا نتكالب ونتقاتل على شيء خالي من الاهمية بالمرة. القرآن ماذا يقول ((وان الدار الآخرة لهي الحيوان لوكانوا يعلمون)) اي انها هي الحياة الحقيقية، يعني ان الدنيا ليست حياة بالمرة، والاية الكريمة فيها حصر مؤكد فمن هذه الناحية معناه ماذا ؟ مهعناه انه بالمفهوم ان غير الدار الاخرة طلاقا لا حياة فيه وان تخيلنا فيه حياة وتوهمنا ان فيه حياة.
ثم قال (وما اولهني الى اسلافي اشتياق يعقوب الى يوسف) والمفهوم العرفي تلك الفقرتين هو الشوق الناتج من الحب الاسري. وحاشا المعصومين من ذلك وكذلك حاشا الانبياء من ذلك، لانه يقول اشتياق يعقوب الى يوسف. انا اقول هذا اشتياق ليس اسريا لا في يعقوب ولا في الحسين، واعطيك المبرر الرئيسي في يعقوب وانت عليك ان تجد المبرر في الحسين (سلام الله عليه).
اما يعقوب فقصته معروفة ومروية على ما ببالي بحسب المضمون : انهم كانوا يأكلون شاة هو واولاده في بعض الليالي فمر عليهم فقير فمنعوه وصرفوه، فصب عليهم الله العذاب صبا. لانه اذا صدق السائل هلك المسؤول. ولو سائل لمرة واحدة. والسائل ايضا "لالفات النظر" ليس مختصا انه تعطيه فلوس. قد يريد منك مسألة شرعية، قد يريد ركضة، قد يريد حاجة معنوية قد يريد منك فلوس، اي شيء محتاج وهو مستحق اذن تعطيه، "اذا صدق السائل هلك المسؤول" اذا لم تعطه فالله فوق رأسك وجهنم تحت رجلك بما فيهم سيد محمد الصدر وليس الاخرين. اما سمعتم اعظكم ونفسي بتقوى الله وليس اعظكم فقط اني (خوش آدمي) وانتم (مو خوش اوآدم) . اول من ينبغي ان يكون خوش آدمي وهو فعلا (مو خوش آدمي) هو سيد محمد الصدر ((لو اطلعت عليهم لوليت منهم فرارا ولملئت منهم رعبا)) لماذا ؟ لان الاخطبوط وهو النفس الامارة بالسوء متلبسة من حد الرأس الى اسفل القدم، فكيف يكون (خوش آدمي) الا بتسديد من الله وتوفيق من الله لو اوكلت الى نفسي فشلت بالان واللحظة وصرت انجس الخلق على الاطلاق.
فصب عليهم الله العذاب صبا حتى صار مضربا للمثل مصائب كمصائب ال يعقوب وكان يعقوب يعلم من لطف الله سبحانه انه اذا حصل الغفران زال البلاء. ومن هنا بكى او بكي من الذنب حتى ابيضت عيناه ويقول اعلم من الله ما لا تعلمون يعني اذا غفر الله له ازال بلائه الدنيوي، فهو يطمع بغفران الله له لكي يزول بلاءه الدنيوي، او يكون زوال البلاء الدنيوي علامة على رضا الله سبحانه وليس لمجرد الاشتياق الى يوسف اطلاقا.
واما اشتياق الحسين (عليه السلام) الى اسلافه وهم محمد وعلي وفاطمة والحسن (عليهم السلام) فلم يكن مشتاق الى اشخاصهم او قراباتهم. وانما يشتاق باعتبارات اخرى باعتبار صلاحهم وعظمتهم و مقامهم العظيم عند الله، او يشتاق الى مقامات ارواحهم العليا ليلتحق بهم لان له مقامات عليا في الجنة لا ينالها الا بالشهادة يكون فيها ملتحقا باسلافه (سلام الله عليهم).
بسم الله الرحمن الرحيم
انا انزلناه في ليلة القدر * وما ادراك ما ليلة القدر * ليلة القدر خير من الف شهر * تنزل الملائكة والروح فيها باذن ربهم من كل امر * سلام هي حتى مطلع الفجر *
نسألكم الدعاء.

المدير العام
Admin

الجدي
الماعز
عدد المساهمات : 501
نقاط : 2147483647
عضو مميز : 1
تاريخ التسجيل : 09/02/2010
العمر : 37

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى